Google+ Followers

الجمعة، 15 مارس 2013

اعتبر ان مرسي فشل في التحول الى رئيس وحذر من حرب اهلية هيكل يؤيد نزول الجيش لإنقاذ الامن القومي لكن يرفض تدخله في السياسة اليومية


القاهرة ـ 'القدس العربي': قال الكاتب الصحافي، محمد حسنين هيكل، إن مصر بها حالة استقطاب شديدة، وإن الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين عاجزون عن حل المشكلة القائمة في البلاد، مؤكداً أن مصر تحتاج إلى رؤية واضحة، وأن النظام الحاكم لديه عقدة ''اضطهاد''.
وأضاف هيكل، في قناة ''سي بي سي''، مساء الخميس، أن الرئيس محمد مرسي ونظام جماعة الإخوان يشعر بأنه مضطهد ويوجد تربص له من جانب الجيش والقضاء والقوى السياسية، وأن الحجة التي يقيمونها لإسكات معارضيهم بأنهم حاصلون على الأغلبية، موضحاً أن المعارضة لم تفكر في حالة رحيل مرسي أو تسلم السلطة للجيش.
وأوضح أن هناك تصادماً بين التيارين الديني والمدني في مصر، وأن ''العالم يرى أن مصر بحاجة لوسطاء دوليين مع العجز في حل مشكلاتنا''، مشيراً إلى أنه ''لا توجد آلية للحوار الآن، ما بين طرف يرى أنه يمتلك الشرعية وطرف اخر فاشل''، وأن الطرف المدني عاجز عن تحقيق أهدافه، مشيرا إلى أن التيار المدني يريد عن طريق غيره تحقيق ما لا يستطيع تحقيقه على الأرض، فيلجأ إلى مطالبة الجيش بالنزول إلى الشارع.
وبالنسبة لاحتمال نزول الجيش قال انه يرفض تدخل الجيش في السياسة او الحكم ولكنه يؤيد نزوله لانقاذ الامن القومي اذا استدعت الضرورة ذلك.
واضاف 'لكن ليس بهذه البساطة يستدعى الجيش أتمنى أن ينجح مرسي وأنا أدعو له وإذا فرض ونزل أول شيء يفعله هو مؤتمر وطني شامل والان أريد أن أؤكد على شيء وأعتقد أنه يجب أن ينصح الان الطرفين المتضادين والمختلفين وبينهما هذا الاستقطاب من خلال مكتب اتصال بتجاوز ذلك والحيلولة دون وقوع صدام بينهما لن يستطيع أحدهما التفرد بالسلطة لان مشاكل مصر أكبر منهم جميعا'ً.
وأوضح أن الرئيس محمد مرسي تعامل مع أزمة بورسعيد على أنه سلطة، ولكن الرئاسة ''هيبة''، مدللاً بنزول الجيش إلى شوارع بورسعيد، والتي شعر بعدها أهالي بورسعيد بالأطمئنان والهدوء، بسبب شعورهم بالثقة والهيبة من القوات المسلحة.
وأكد أن شعب بورسعيد فقد الثقة في نظام الرئيس محمد مرسي، وأن مرسي تعامل معهم بعنف، مما تسبب في استشهاد الكثير من أبناء المدينة.
وأشار إلى أن منح الضبطية القضائية للمواطنين هي وصفة ''لإشعال حرب أهلية''، مؤكداً أن فرض الأمن يكون من خلال القانون، وليس من خلال قرارات تشعل الحرب كلبنان، و''أرى تجاوزات للشرطة، لكنها لا تتجاوز إلا بتوجهات سياسية''.
وأشار الكاتب الصحافي إلى أن جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، ''قال للمعارضة انه نصح السلطة بعدم القدرة بالاستحواذ على الحكم، والمصالحة العلاج للأزمة حالياً، وأكد أن رؤوس الاستثمار الأجنبية مرهونة بالاستقرار فى مصر، ونصح الرئاسة بالتحدث مع المعارضة''.
وتابع ''هناك طرف ثالث أكد للأمريكان أن التخلى عن الإخوان قد يدفعهم لاتخاذ خطوات غير محسوبة، والولايات المتحدة أكدت أنها لن تسمح بسقوط مصر''، موضحاً أن دور مصر الإقليمى لن يجعل أحدا يسمح بسقوطها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق