Google+ Followers

الاثنين، 8 أبريل، 2013

فريدمان - مصر تقترب جداً من مصير الصومال فى قائمة الدول الفاشلة

                               
    
                             http://yaqeenpress.com/news-77840
قال الكاتب الأمريكى «توماس فريدمان» إن العالم يسير بخطى واثقة نحو كارثة كبرى، بينما كل الدول الفاعلة مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى وروسيا والصين وغيرها مشغولة تماماً بعلاج متاعبها الاقتصادية الداخلية، والنتيجة أن كوريا الشمالية نصبت صواريخها النووية باتجاه المدن الأمريكية، وإيران تقترب من إنتاج أول قنبلة نووية لها، وفى سوريا رفع بشار الأسد شعار «إما أن أحكم أو أدمر» وقد اختار أن يدمر بلاده، ما أدى إلى انهيار الدولة وإعطاء الفرصة للميليشيات الجهادية أن تحصل على الأسلحة الكيماوية دون رقابة.
وعن مصر قال «فريدمان» إنه لم يعد لديها من المال ما يكفى لشراء الخبز لشعبها واقتربت بشكل خطير من دخول قائمة الدول الفاشلة مثل الصومال، ما يهدد استقرار المنطقة كلها.
وفى نفس السياق قال مدير مركز بحوث الشئون الدولية الإسرائيلى بارى روبن إن مصر تنهار اقتصادياً، وانهيارها يعنى احتراق المنطقة بأكملها، وأضاف أنه من الناحية العملية لا يوجد أى حل لأزمة مصر الاقتصادية، لكن ربما تكون الأمور أفضل بعد الحصول على قرض صندوق النقد الدولى الذى فشلت الحكومة المصرية فى الحصول عليه حتى الآن.
وتابع «روبن» قائلاً: إذا تمكّن نظام مرسى من الحصول على قرض الصندوق فإنه لن يتمكن من تسديده أو تسديد أى قرض آخر، كما أن الإخوان لن يغيروا أفكارهم، فتنظيم الإخوان قوى بما يكفى، وتوقع أن يسود حكمه قريباً فى مصر وقطاع غزة وسوريا، وتونس، وسخر الكاتب من ادعاء الإخوان بأن اليهود يسيطرون على وسائل الإعلام الأمريكية، واحتجّ بأن الإعلام الأمريكى صديق للإخوان، فكيف يكون اليهود من يتحكمون به. وعبّر «روبن» عن مخاوفه من انتشار السلاح فى مصر الأمر الذى يمثل خطورة على إسرائيل عند حدوث الفوضى أو انهيار البلاد اقتصادياً، واعتبر ذلك مدعاة للقلق، وتعجب من عدم تقدير واشنطن لتلك الخطورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق