Google+ Followers

الأربعاء، 3 أبريل 2013

الحكومة المصرية تهدد بإلغاء ترخيص قناة تبث برنامجا لإعلامي ساخر


القاهرة- (رويترز): قالت وسائل إعلام رسمية يوم الثلاثاء إن الحكومة المصرية هددت بإلغاء ترخيص قناة تلفزيونية مستقلة تبث برنامج إعلامي ساخر مشهور استجوبته النيابة في الآونة الأخيرة لاتهامه بإهانة الرئيس محمد مرسي.
وقام باسم يوسف- الذي اشتهر ببرنامج ساخر قدمه عبر الإنترنت بعد الانتفاصة التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011- بتسليم نفسه يوم الأحد بعدما اصدر النائب العام امرا بضبطه.

واتهمت النيابة يوسف- الذي يبث برنامجه على قناة (سي.بي.سي) ويشبه ببرنامج الإعلامي الأمريكي الساخر جون ستيورات (ديلي شو)- بازدراء الإسلام وتقويض مكانة الرئيس. واخلت النيانة سبيله يوم الأحد بكفالة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وجهت انذارا إلى قناة سي.بي.سي بإلغاء ترخيصها لأن البرنامج الذي يقدمه يوسف اخل بضوابط العمل داخل المنطقة الإعلامية الحرة التي تعمل بها القناة وقنوات اخرى عديدة.

ونقلت الوكالة عن الهيئة القول إن “البرنامج يتضمن إسفافا وتطاولا وتلميحات جنسية وألفاظا نابية”. وقال الوكالة “وجهت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة إنذارا إلى سي.بي.سي بإلغاء ترخيصها في حالة عدم الالتزام بضوابط العمل داخل المنطقة الإعلامية الحرة.

ونقلت الوكالة عن إدارة القناة انها حريصة على الالتزام بالقانون ومواثيق الشرف الإعلامي وشروط التراخيص في كل ما تبثه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق