Google+ Followers

الأحد، 5 مايو، 2013

رعد للفلسطينيين: لم يبقى لكم في العالم من ينتصر لقضيتكم سوى سوريا وايران والمقاومة الاسلامية في لبنان



اعتبر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد ان “الارهابيين التكفيريين الذين أطلوا برؤوسهم في هذه الفترة ليزرعوا الفتنة والعبث بالاستقرار في منطقتنا
هؤلاء لديهم مشكلة مع الجميع، ليست معكم وحسب،  بل مع النظام والمعارضة في سوريا ومع بعض المسلحين الذين يتحركون ضد السلطة ومع الناس في سوريا ومع السنة ومع السلفيين الدعوتيين وربما ليس لديهم مشكلة مع اسرائيل”،  لافتا الى ان “احد كبار ابالسة وعاض السلاطين قبل ايام يقول على الولايات المتحدة الاميركية والدول الغربية ان تتدخل في سوريا، واليوم جاء الجواب، فاسرائيل تغير على سوريا، تنسيق وتناغم لأن المشروع واحد وهو تقويض كل معالم الحياة السياسية في منطقتنا”. وخلال المهرجان التكريمي الذي أقامه “حزب الله” في ذكرى اسبوع بالنادي الحسيني لبلدة زبدين-النبطية، لفت رعد الى ان “مايجري في سوريا تجاوز مسألة اسقاط النظام، بل هو تقويض لكل بنيان يمكن ان تنهض به سوريا موحدة قادرة على التصدي لاي عدوان”، مشيرا الى انه “في وقت انعقاد القمة العربية حذف بند القضية الفلسطينية عن جدول اعمالها ووضع مكانه الصراع العربي الاسرائيلي”. وتوجه رعد الى الفلسطينيين بقوله ان “قضية فلسطين لم تعد قضية الجامعة العربية فعلى ماذا تراهنون لم يبقى لكم في العالم ينتصر لقضيتكم ضد العدو الاسرائيلي ومن يقف معه ويدعمه سوى سوريا وايران والمقاومة الاسلامية في لبنان”. ورأى رعد انه “لا بد للناس من حكومة”، لافتا الى “اننا نسعى ونسهل امر تشكيلها، حتى الانتخابات نريد قانونا انتخابيا واجراء الانتخابات في موعدها لكن ايضا نواجه هذا الاستحقاق ضمن رؤى شاملة تحيط بنا في المنطقة واذا كان البعض يتريث وينتظر ويؤخر التشكيل والتأليف والتوافق على قانون جديد بانتظار ما سينتهي اليه الوضع في جوارنا نقول له ان انتظارك سيطول لانك تنتظر سرابا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق