Google+ Followers

الأربعاء، 15 مايو، 2013

فيديو "آكل القلب" يثير الشكوك في الغرب



صحيفة "الغارديان" البريطانية تفرد مساحة للحديث عن شريط الفيديو الذي يعرض مشاهد لمقاتل من المعارضة السورية وهو يأكل أحشاء جندي حكومي سوري مرجحّة أن يؤثر "التقزز الدولي" على النقاش في العواصم الغربية لجهة دعم المعارضة السورية.


تناولت صحيفة الغارديان في مقال، الغضب الدولي من شريط الفيديو الذي يظهر فيه مقاتل في المعارضة يأكل أحشاء جندي حكومي سوري .

وتقول الصحيفة إن التسجيل "المروّع" للمسلح وهو يلتهم ما يبدو أنه قلب أو رئة الجندي القتيل زاد حدّة النقاش المحتدم بالفعل حول الدعم الغربي للإنتفاضة المسلّحة ضدّ الرئيس السوري بشار الاسد وحكومته.

وتطرح أسئلة حول تعاطي الدول الداعمة للمعارضة السورية مع هكذا مشاهد، إذّ من المرجح ان يؤثر التقزز الدولي من الفيديو على النقاش في العواصم الغربية حول دعم الجيش السوري الحرّ، ففرنسا وبريطانيا كانتا تسعيان لتعديل أو إلغاء حظر الإتحاد الأوروبي لتقديم أو بيع السلاح لسورية. حتى أنّ إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما التي قالت إنها قد تبدأ علناَ في إمداد المعارضة بالسلاح لم تقم بذلك حتى الآن، والتسجيل الذي ظهر مؤخراً قد يؤثر على قرارها.

ويتساءل مؤيدو المعارضة السورية عن حجم التغطية الإعلامية الدولية الواسعة التي حظيّ بها "العمل الوحشي" على الرغم من أنّ مقتل 80 ألف شخص على يدّ الجيش الحكومي (على حدّ قولهم) لم يلق الكثير من الصدى من المجتمع الدولي.

ويصوّف جوليان بارنز داسي من المركز الأوروبي للعلاقات الخارجية في لندن "الحادث المفجع" كمثال على خروج القتال عن مساره، ولكنه لا يمثّل المعارضة السورية بأسرها".

وتقول الصحيفة إن "الجيش السوري الحرّ" يواجه صعوبة في السيطرة على عدد كبير من الجماعات ذات التوّجه المعارض. ناقلة عن داسي قوله "إننا لا نتحدّث عن معارضة مسلّحة منظّمة ذات إدارة مركزية".

المصدر: "الغارديان" البريطانية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق