Google+ Followers

الخميس، 23 يناير، 2014

الشيخ الصغير - الحمائم البيض


إن شخت كالجذع يوما و غادرتني الطيور
فقد مشيت طريقي و لم تعقني الصخور
قد يهجر الورد كفي و لا يرى أدمعي
فالورد يطلب عمرا و العمر ليس معي
و قد تمر القوافل يوما على أضلعي
مددتها كالثنايا و صغت منها الجسور
سيملؤون السلال ليرحلوا بالقليل
و أكتفي بالقليل لأصنع المستحيل
كم عاش غير طويلا من أجل حلم ضئيل
و عشت من أجل غيري عيش المحب الجسور
كل المحبين راض بين الجفا و النوا
و قلب من كان مثلي ضمآن مهما إرتوى
خذي دمي ياسواقي خذ بهجتي يا هوى
لابأس إن شاب شعري فلي شباب الشعور
و الآن يا أصدقائي حطت بي الطائرة
و دار عمري كخط ليكمل الدائرة
قولوا لمن جاء بعدي كل الخطى عابرة
قد خضت بحر حياتي و لم أخف أن يثور

كلمات ادم فتحي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق