Google+ Followers

الأربعاء، 2 يوليو، 2014

ليلى الشيخلي تلتحق” بليلى الشايب وتعلن استقالتها من قناة “الجزيرة” والاسباب غامضة وتوقعات باستقالات اخرى



لندن ـ “راي اليوم:
علمت “راي اليوم” من مصادر موثوقة ان مذيعة “الجزيرة” المعروفة ليلى الشايب قدمت استقالتها من عملها رسميا قبل اسبوعين ولكنها لم تعلن هذه الاستقالة انتظارا لانهاء الاجراءات الادارية المتعلقة بحقوقها المالية وتجنبا لاي ضجة اعلامية حرصا منها على المحطة.
وكانت المذيعة ومقدمة البرامج ليل الشيخلي قد اعلنت استقالتها من قناة “الجزيرة” يوم امس الثلاثاء، وفاجأت زملائها في المحطة عندما بثت خبر الاستقالة على “التوك باك” واعربت عن شكرها وتقديرها لادارة المحطة التي قالت انها تعلمت منها الكثير.
واللافت ان المذيعتين الشايب والشيخلي من الرعيل الاول من مذيعات “الجزيرة” الى جانب خديجة بن قنة وايمان عياد وجمانة نمور ولينا زهرالدين ونوفر عفلي اللواتي لعبن دورا كبيرا في نجاح المحطة ووصولها الى ما وصلت اليه من شهرة عالمية.
وكانت المذيعات نمور وزهرالدين وعفلي قد استقلن قبل اربع سنوات تقريبا واثارت استقالتهن ضجة كبيرة في حينها بسبب اتهامهن لاحد المسؤولين في التدخل بحياتهن الشخصية وطريقة لبسهن.

وتعمل زهرالدين حاليا في محطة “الميادين” الفضائية وتقدم برنامجا تحليليا يوميا يحمل اسم العد العكسي، بينما انتقلت المذيعة عفلي الى قناة دبي وتقدم برنامجا نقاشيا اسبوعيا تحت عنوان “قابل للنقاش” اما نمور فقد تفرغت لاسرتها ورفضت عروض عديدة بالعمل.
وما زال من غير المعروف اين ستذهب المذيعة الشيخلي، وما اذا قد تعاقدت مع محطة فضائية اخرى، وهناك تكهنات بأنها تلقت عروضا بالعمل من محطتين الاولى “سكاي نيوز عربية” في ابو ظبي، و”العرب” التي ستصدر في “المنامة” بتمويل من الامير الوليد بن طلال، ولن تستبعد بعض المصادر في لندن عودتها الى محطة “بي بي سي.
المصدر نفسه قال لـ “راي اليوم” ان الاجواء تغيرت داخل محطة “الجزيرة” وان المذيعات “المخضرمات” لم يعد لهن مكان وسط زحف جيش من المذيعات الجدد جرى توظيفهن اخيرا في المحطة.
ولم يستبعد المصدر ان تشهد الاسابيع المقبلة استقالات اخرى لبعض كبار المذيعات والمذيعين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق